رئيس تشيكيا يحذر من تسلل ارهابيين بين المهاجرين
شارك الخبر
 
 
اعتبر رئيس تشيكيا ميلوس زيمان الثلاثاء ان الجهاديين يستغلون ازمة الهجرة كغطاء للتسلل الى الاتحاد الاوروبي داعيا الجيش التشيكي للاستعداد للدفاع عن حدود بلاده.
 
 
وقال الرئيس اليساري البالغ من العمر 71 عاما لقادة الجيش "من السذاجة الاعتقاد بانه لا علاقة بين موجة الهجرة والارهاب لأننا عندها سيكون علينا ان نفترض ان ليس هناك جهاديون محتملون بين المهاجرين. لقد بات الخطر قريبا من حدودنا".
 
 
واضاف "لا يمكننا ان نقدر بدقة عددهم بالطبع ولكن بعضهم شارك في اعتداءات باريس" التي اوقعت 130 قتيلا في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.
 
 
واشار زيمان الى تقارير لاجهزة الاستخبارات تفيد بان ارهابيين استخدموا جمهورية تشيكيا لدخول غرب اوروبا.
 
 
والاسبوع الماضي اثار زيمان الجدل عندما شارك في براغ في تجمع معاد للاسلام برفقة سياسيين من اليمين المتطرف ووحدة شبه عسكرية واتهم الاسلام بانه "ثقافة القتلة والحقد الديني".
 
 
وانتقد رئيس الوزراء اليساري تصريحات زيمان قائلا انه ما كان ينبغي ان يشارك في مسيرة "تنظمها مجموعة مناهضة للاجانب تضمنت بث الكراهية".
 
 
وشارك في التجمع اعضاء من وحدة شبه عسكرية معادية لحلف شمال الاطلسي تضم جنودا سابقين يتدرب اعضاؤها لاعتقال مهاجرين فق ما ذكرت صحيفة دنيس التشيكية الثلاثاء.
 
 
وقدرت المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء ان نحو 860 الف مهاجر وصلوا الى اوروبا منذ بداية السنة وان 3500 منهم قضوا اثناء عبور المتوسط.
 
 
واختار عدد قليل من طالبي اللجوء البقاء في تشيكيا التي يبلغ عدد سكانها 10,5 ملايين نسمة وتابعت الغالبية طريقها الى المانيا ودول اخرى في غرب اوروبا.
 
 
التعريفات
شارك الخبر
/ المصدر: ELAPH

التعليقات

إقرأ أيضا