الراعي عرض مع وفد فرنسي ايطالي كيفية مساعدة لبنان في ظل الأوضاع الراهنة
شارك الخبر
 
استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا فرنسيا - ايطاليا ضم الأمير شارل هنري دو بوبكوفيتس، الأمير سيرج دو يوغوسلافي وعقيلته اليونور، لوك كارتل وشفيق ابي اللمع في زيارة للاطلاع على كيفية مساعدة مسيحيي الشرق ولبنان في ظل الأوضاع الراهنة.

وأكد بوبكوفيتس اهمية "زيارة البطريرك الراعي، رأس الكنيسة في الشرق، للوقوف عند آرائه في عدد من المواضيع وابرزها الوضع المسيحي في الشرق".

وتابع: "استمعنا الى قراءة واضحة وعميقة وموجزة ليس للوضع المسيحي في المنطقة ولبنان وحسب وانما لوضع المنطقة بشكل عام. ولمسنا قلق غبطته من "نتائج هذه الحرب المدمرة القاتلة التي عصفت بالمنطقة وسكوت الدول الكبيرة عنها لمصالح اقتصادية سياسية مادية لا تقيم للكائن البشري وكرامته على اختلاف تنوعه اي حساب".

بدوره، اعرب الأمير دو يوغوسلافي عن "توافق تام مع قراءة البطريرك الراعي لما يحصل في المنطقة ولما آلت اليه هذه الحرب وانعكاساتها الخطيرة ليس فقط على المسيحيين وانما ايضا على المسلمين المعتدلين الذين بنوا مع المسيحيين حضارة عمرها 1400 سنة واعتادوا على العيش معا"، مشددا على ان "الحل الوحيد هو وقف آلة الدمار فورا والعمل لتأمين عودة ابناء هذه المنطقة الى ارضهم وبيوتهم التي اقتلعوا منها رغما عنهم".
 
التعريفات
شارك الخبر
/ المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

التعليقات

إقرأ أيضا