«بلوم إنفست»: تشكيل الحكومة قبل نهاية العام يزيد آمال المستثمرين

المصدر المستقبل
الكاتب
 
 
توقع «بلوم انفست» في تقريره الاسبوعي أن يتباطأ نشاط البورصة اللبنانية على مدى الاسابيع المقبلة، قبيل عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية، معتبرا ان التوصل إلى اتفاق سياسي بشأن تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة، قد يزيد الآمال الإيجابية بين المستثمرين.


وذكر التقرير، ان بورصة بيروت شهدت تقدما هذا الأسبوع حيث سجل مؤشر لبنان والمهجر للأسهم (BSI) ارتفاعا أسبوعيا بنسبة 0.12 في المئة ليقفل عند 1224.62 نقطة. وظهر ذلك بتقدم الرسملة السوقية من 10.29 مليارات دولار الى 10.30 مليارات دولار هذا الأسبوع.


وتقدمت حركة التداول على بورصة بيروت خلال الأسبوع الماضي حيث ارتفع معدل عدد الاسهم المتداولة من 330,145 سهماً بقيمة 2.77 مليوني دولار الأسبوع الماضي، الى 841417 سهماً بقيمة 2.98 مليوني دولار هذا الأسبوع.


اقليمياً، لم يتمكن الـ»BSI« من التفوق على نظرائه هذا الأسبوع، اذ تقدم كل من مؤشر الـ»ـMSCI« للأسواق الناشئة، مؤشر «ستاندرد اند بورز» للأسواق العربية ومؤشر الـ»ستاندرد أند بورز 40 AFE» بنسبة 2.44 في المئة، 1.01 في المئة و1.49 في المئة، على التوالي.


في العالم العربي، أغلقت جميع أسواق الأسهم في المنطقة الخضراء هذا الأسبوع، مع تصدر أسواق دبي وأبو ظبي وقطر.


وفي التفاصيل، ارتفعت بورصتي دبي وأبوظبي بنسبة 5.88 في المئة و 4.84 في المئة على التوالي، نتيجة ارتفاع أسهم الشركات الكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثل سعر شركة إعمار العقارية الذي سجل ارتفاعا أسبـــــــــــوعيا بنسبة 8.50 في المئة. كذلك، ارتفع مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.41 في المئة نهاية هذا الأسبوع.


في بيروت، حافظ القطاع المصرفي على الحصة الاكبر من مجمل قيمة التداول وبلغت 90.35 في المئة. وقد تقدمت أسهم بنك لبنان والمهجر المدرجة وشهادات الايداع بنسبة 0.58 في المئة و1.83 في المئة لتقفل عند 10.36 دولارات و11.10 دولارا، على التوالي. وارتفعت أسهم بنك عودة المدرجة بنسبة 0.90 في المئة لتقفل عند 6.76 دولارات.
 

بالمقابل، انخفضت شهادات ايداع بنك عودة وأسهم بيبلوس المدرجة بنسبة 1.32 في المئة و1.18 في المئة الى 6.75 دولارات و1.67 دولار، على التوالي.


الجدير بالذكر، أن بنك عوده قرر زيادة الرأسمال إلى 445.99 مليون دولار من خلال إصدار مليونين ونصف أسهم جديدة التفضيلية من الفئة «I».


فيما يتعلق بالأسهم التفضيلية، ارتفع مؤشر بنك لبنان والمهجر للأسهم التفضيلية بنسبة 0.60 في المئة الى 105.58 نقاط. ونتج ذلك عن تقدم أسهم عودة التفضيلية فئة «F» و»G« المدرجة بنسبة 1.98 في المئة و0.40 في المئة الى 103 دولارات و101.5 دولار، على التوالي. وتقدمت الأسهم التفضيلية لبنك بيبلوس فئة 2009 بنسبة 3.26 في المئة إلى 104.5 دولارات.


في القطاع العقاري الذي استحوذ على نسبة 9.55 في المئة من مجمل قيمة التداول، تراجعت أسهم سوليدير «أ» بنسبة 1.34 في المئة الى 11.01 دولارا. بالمقابل ارتفعت أسهم سوليدير «ب» بنسبة 0.36 في المئة الى 11.14 دولارا.

في القطاع الصناعي، تراجعت أسهم هولسيم بنسبة 1.36 في المئة الى 13.07 دولارا.


وعلى بورصة لندن، تحسنت شهادات ايداع بنك لبنان والمهجر وسوليدير بنسبة 0.92 في المئة و0.91 في المئة خلال الأسبوع لتقفل عند 10.95 دولارات و11.10 دولارا، على التوالي. أما بالنسبة لشهادات ايداع عودة، فقد تراجعت بنسبة 0.74 في المئة الى 6.75 دولارات.


على مدى الاسابيع المقبلة، من المتوقع أن يتباطأ نشاط البورصة اللبنانية قبيل عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية. ومع ذلك، فان التوصل إلى اتفاق سياسي بشأن تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة، قد يزيد الآمال الإيجابية بين المستثمرين.


الكتلة النقدية
 

تقدمت الكتلة النقدية (م3) بقدر 217 مليار ليرة (144 مليون دولار) خلال الأسبوع المنتهي في 24 تشرين الثاني 2016 لتصل إلى 194787 مليار ليرة (129.21 مليار دولار)، متقدمة بنسبة 5.59 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها السنة الماضية وبنسبة 4.39 في المئة منذ بداية السنة.


تراجعت الكتلة النقدية «م1» في الفترة نفسها بقدر44 مليار ليرة (29 مليون دولار)، نتيجة انخفاض النقد في التداول بمقدار 97 مليار ليرة (64 مليون دولار) وارتفاع الودائع تحت الطلب التداول بمقدار 53 مليار ليرة (35 مليون دولار.(


أما مجموع الودائع (باستثناء الودائع تحت الطلب) فقد شهد ارتفاعا بمقدار 261 مليار ليرة (173 مليون دولار) خلال الفترة نفسها نتيجة تحسن الودائع بالعملات الأجنبية بمقدار 270 مليون دولار وانخفاض الودائع بالليرة اللبنانية بقدر 146 مليار ليرة.


وفي الفترة نفسها، ارتفعت نسبة دولرة الكتلة النقدية من 58.43 في المئة في 17 تشرين الثاني الى 58.57 في المئة في 24 تشرين الثاني. وبحسب مصرف لبنان، إستقرت فائدة الإنتربنك عند مستوى 3 في المئة بين آب وايلول 2016.


سندات الخزينة
 

خلال مزاد سندات الخزينة الواقع في 1 كانون الاول 2016، أصدرت وزارة المالية سندات بقيمة 258 مليار ليرة لبنانية (171 مليون دولار) من فئة 3 أشهر، 12 شهراً، و60 شهراً. استحوذت فئة الـ60 شهرا على النسبة الاكبر من مجموع الاكتتابات وهي 49.02 في المئة، بينما حصدت فئة الـ3 أشهر وفئة الـ12 شهرا على نسبة 23.13 في المئة و 27.85 في المئة، على التوالي.


وبلغت نسبة القسيمة على فئة الـ3 أشهر والـ12 شهرا 4.39 في المئة و 5.08 في المئة على التوالي. أما بالنسبة للمردود على فئة الـ60 شهراً فقد بلغ 6.74 في المئة. وقد تجاوزت قيمة الاكتتابات الجديدة في سندات الخزينة قيمة تلك المستحقة بـ158 مليار ليرة (105 مليون دولار).


سوق القطع في لبنان


استقر الطلب على الدولار في سوق القطع اللبناني خلال الأسبوع الماضي حيث ثبت سعر صرف الدولار الأميركي بين البنوك عند 1514 ليرة-1514.5 ليرة بسعر وسطي 1514.25 ليرة.


بالإضافة الى ذلك، ارتفعت الأصول الأجنبية (باستثناء الذهب) لدى مصرف لبنان بنسبة 8.56 في المئة منذ بداية العام لتسجل 40.27 مليار دولار اميركي في نهاية تشرين الثاني 2016. اما بالنسبة الى دولرة ودائع القطاع الخاص لدى المصارف اللبنانية، فقد ارتفعت الى 64.88 في المئة في تشرين الأول 2016 مقارنة بـ65.10 في المئة في كانون الأول 2015.
 

وارتفعت قيمة الليرة مقابل اليورو خلال هذا الأسبوع، إذ انخفض سعر صرف اليورو من 1604.73 ليرة الى 1601.87 ليرة هذا الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع سعر الصرف الفعلي لليرة مقابل سلة عملات الشركاء التجاريين بنسبة 0.15 في المئة ليصل إلى 118.01 نقطة.


سوق القطع العالمي
 

انخفض سعر صرف اليورو مقابل الدولار من 1.0645 الى 1.0626 هذا الاسبوع، بسبب قرار البنك المركزي الاوروبي الاستمرار بسياسة التحفيز الكمي.


أسعار الذهب العالمية
 

انخفض الطلب على الذهب هذا الاسبوع اذ تراجع سعر أونصة الذهب من 1,176.88 دولار الى 1,170.46 دولار الخميس 8 كانون الاول 2016.

سوق اليورو بوند

ارتفع الطلب على سندات اليوروبوند اللبنانية خلال الأسبوع الماضي، وظهر ذلك في تقدم مؤشر بنك لبنان والمهجر للسندات المالية (BBI) بنسبة تساوي 0.29 في المئة ليقفل عند مستوى 100.02 نقطة.

خلال الفترة عينها، ارتفع مؤشر الأسواق الناشئة جي بي مورغان بنسبة 1.38 في المئة ليسجل 734.53 نقطة.

وقد تراجع العائد على سندات الخزينة اللبنانية استحقاق 5 سنوات و10 سنوات من 6.99 في المئة و 7.58 في المئة الأسبوع الماضي الى 6.94 في المئة و7.54 في المئة هذا الأسبوع، على التوالي.


ارتفع الطلب على سندات الخزينة الأميركية استحقاق الـ5 سنوات والـ10 سنوات هذا الأسبوع، حيث أثارت البيانات الاقتصادية الأوروبية شكوك المستثمرين بشأن مستوى النمو العالمي قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي.


وفي التفاصيل، أشارت بيانات تشرين الأول بأن الناتج الصناعي الألماني قد ارتفع بنسبة أقل من المتوقع وأن الانتاج الصناعي في المملكة المتحدة شهد أكبر انخفاض منذ أكثر من أربع سنوات. من هنا، تراجع العائد على الخزينة الأميركية استحقاق الـ5 سنوات والـ10 سنوات من 1.90 في المئة و2.45 في المئة، في الأسبوع الماضي إلى 1.83 في المئة و2.40 في المئة، على التوالي. مع ذلك، من المتوقع أن ترتفع عائدات سندات الخزينة الأميركية بعد أن قرر البنك المركزي الاوروبي تمديد التيسير الكمي لتسعة أشهر إضافية.


نتيجة لذلك، ارتفع الفارق بين العائد على سندات الخزينة اللبنانية والاميركية استحقاق 5 سنوات و10 سنوات من 509 نقاط أساس و513 نقطة أساس الى 511 نقطة أساس و514 نقطة أساس الأسبوع الماضي، على التوالي. 
 

التعليقات

ملفات ساخنة