«بلوم إنفست»: نتائج المصارف قد تكون المحرك الأكبر للبورصة

المصدر المستقبل
الكاتب
 
 
رجح التقرير الاقتصادي الاسبوعي لـ»بلوم بنك انفست» أن يكون اصدار المصارف اللبنانية لنتائجها المالية عن الفصل الرابع من 2016، المحرك الأكبر لبورصة بيروت في الأسابيع المقبلة بعد تراجعات.


وقال التقرير ان بورصة بيروت شهدت تراجعاً خلال الأسبوعين الماضيين اذ طغى انخفاض الأسهم العقارية على تقدم معظم الأسهم المصرفية.


وسجل مؤشر بنك لبنان والمهجر للأسهم (BSI) انخفاضاً نسبته 0.47 في المئة ليقفل عند 1207.03 نقطة. وظهر ذلك بتراجع الرسملة السوقية من 10.20 مليارات دولار الى 10.15 مليارات دولار هذا الأسبوع.


وكذلك قل معدل عدد الاسهم المتداولة من 375219 سهماً بقيمة 3.64 ملايين دولار خلال الأسبوع المنتهي في 30/12/2016 الى 174859 سهماً بقيمة 1.25 مليون دولار هذا الأسبوع.

اقليمياً، تقدم مؤشر «ستاندرد اند بورز» للأسواق العربية بنسبة 9.19 في المئة و مؤشر الـ»ستاندرد أند بورز 40 AFE» بنسبة 7.67 في المئة. أما مؤشر الـMSCI للأسواق الناشئة، فخسر 0.16 في المئة فقط. بذلك قد تكون تغلبت كل المؤشرات المذكورة على ال BSIـ


في العالم العربي، كان الأسبوعان الماضيان ايجابيين على معظم الأسواق. تفوقت بورصة مصر بتقدم نسبته 62.63 في المئة يليه ارتفاع نسبته 15.81 في المئة سجلته بورصة السعودية وارتفاع نسبته 12.50 في المئة سجلته بورصة الكويت.


أما الخاسرتان الوحيدتان، فكانتا بورصتي قطر ومسقط مع تراجع نسبتيهما 3.82 في المئة و1.04 في المئة، على التوالي.


في بيروت، حافظ القطاع المصرفي على الحصة الكبرى من مجمل قيمة التداول وبلغت 69.87 في المئة تليها حصة 29.25 في المئة للقطاع العقاري وحصة 0.88 في المئة للقطاع الصناعي.
 

في القطاع المصرفي، تقدمت اسهم بنك لبنان والمهجر المدرجة وشهادات ايداع بنسبة 1.89 في المئة و0.64 في المئة الى 10.80 دولارات و11.07 دولارا، على التوالي.

ارتفعت شهادات الإيداع التابعة لبنك عوده بنسبة 0.77 في المئة الى 6.55 دولارا. فيما تراجعت اسهم المصرف المدرجة بنسبة 2.06 في المئة الى 6.66 دولارات.


في ما يتعلق بالأسهم التفضيلية، تقدم مؤشر بنك لبنان والمهجر للأسهم التفضيلية بنسبة 0.09 في المئة الى 105.40 نقطة.


واظهرت اسهم بنك بيبلوس تفاوتاً في الأداء، اذ خسرت فئة الـ2008، 0.49 في المئة الى 102.10 دولارا فيما تقدمت فئة الـ2009 بنسبة 1.28 في المئة الى 102.60 دولارا.


وتراجعت اسهم بنك عوده التفضيلية G بنسبة 0.10 في المئة الى 102.10 دولارا، فيما تقدمت أسهم بنك بيمو التفضيلية 2013 بنسبة 0.76 في المئة الى 100 دولار.


في القطاع العقاري، تراجعت أسهم سوليدير «أ» و «ب» بنسبة 2.41 في المئة و 5.05 في المئة الى 10.13 دولارات و9.97 دولارات، على التوالي.


في القطاع الصناعي، تقدمت أسهم هولسيم بنسبة 1.70 في المئة الى 11.95 دولارا.


على بورصة لندن، تقدمت شهادات ايداع بنك لبنان والمهجر بنسبة 2.75 في المئة الى 11.20 دولارا كما تقدمت شهادات ايداع بنك عوده بنسبة 3.08 في المئة الى 6.70 دولارات. اما شهادات ايداع سوليدير فخسرت 1.00 في المئة الى 9.90 دولارات.


وقال التقرير انه من المرجح أن يكون اصدار المصارف اللبنانية لنتائجها المالية عن الفصل الرابع من 2016 المحرك الأكبر لبورصة بيروت في الأسابيع المقبلة.


الكتلة النقدية


تقدمت الكتلة النقدية (م3) بقدر 2613 مليار ليرة لبنانية (1.7 مليار دولار) خلال الأسبوع المنتهي في 22 كانون الأول 2016 لتصل إلى 199301 مليار ليرة ( 132مليار دولار)، متقدمة بنسبة 7.24 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها السنة الماضية وبنسبة 7 في المئة منذ بداية السنة.


تقدمت الكتلة النقدية «م1» في الفترة نفسها بقدر619 مليار ليرة ( 411 مليون دولار)، نتيجة ارتفاع النقد في التداول بقدر 12 مليار ليرة (8 مليون دولار( وارتفاع الودائع تحت الطلب بقدر 607 مليار ليرة (403 مليون دولار).


أما مجموع الودائع (باستثناء الودائع تحت الطلب)، فقد شهد ارتفاعا بقدر 1994 مليار ليرة (1.3 مليار دولار) خلال الفترة نفسها نتيجة تحسن الودائع بالعملات الأجنبية بقدر 1.1 مليار دولار وارتفاع الودائع بالليرة اللبنانية بقدر 282 مليار ليرة (187 مليون دولار).


وفي الفترة نفسها، ارتفعت نسبة دولرة الكتلة النقدية من 58.66 في المئة في 15 كانون الأول الى 58.75 في المئة في 22 كانون الأول. وبحسب مصرف لبنان، إستقرت فائدة «الإنتربنك« عند مستوى 3 في المئة بين شهري ايلول وتشرين الأول 2016.
 


سندات الخزينة


خلال مزاد سندات الخزينة الواقع في 5 كانون الثاني 2017، أصدرت وزارة المالية سندات بقيمة 349 مليار ليرة لبنانية (232 مليون دولار) من فئة 6 أشهر، 36 شهرا، و84 شهرا. وقد استحوذت فئة الـ36 شهرا على النسبة الاكبر من مجموع الاكتتابات وهي50.3 في المئة، بينما حصلت فئة الـ6 أشهر وفئة الـ84 شهرا على نسبة 4.2 في المئة و 37.7 في المئة، على التوالي. وبلغت نسبة القسيمة على فئة الـ6 أشهر4.99 في المئة. أما بالنسبة للمردود على فئة الـ 36 شهراً والـ84 شهراً فقد بلغ 6.50 في المئة و7.08 في المئة، على التوالي. وقد تجاوزت قيمة الاكتتابات المستحقة قيمة تلك الجديدة بـ 424 مليار ليرة لبنانية (281 مليون دولار).


سوق اليوروبوندز
 

تقدم مؤشر بنك لبنان والمهجر للسندات المالية (BBI) بنسبة تساوي 1.8 في المئة خلال الأسبوعين الماضيين ليقفل عند مستوى 103.77 نقاط، في حين سجل مؤشر الأسواق الناشئة جي بي مورغان تقدما بنسبة 1.38 في المئة خلال الفترة نفسها.

وانخفض العائد على كل من سندات الخزينة اللبنانية استحقاق 5 سنوات و10 سنوات من 6.70 في المئة الى 6.18 في المئة ومن 7.12 في المئة الى 6.83 في المئة هذا الاسبوع.

في الولايات المتحدة، جذبت السندات الاميركية المستثمرين بما انهم قلقون حيال السياسات التي سيطبقها الرئيس الجديد دونالد ترامب. لذا انخفض العائد على السندات الأميركية استحقاق 10 سنوات الى ادنى مستوى له منذ 30/11/2016.

يبقى السوق في حالة حذر ايضاً ازاء قرارات الاحتياطي الفيدرالي القادمة بخصوص مستوى الفوائد.

وقد تقلص الفارق بين العائد على سندات الخزينة اللبنانية والاميركية استحقاق 5 سنوات و 10 سنوات خلال الأسبوعين الماضيين من 474 نقطة أساس و463 نقطة أساس في الأسبوع المنتهي في 29/12/2016 الى 431 نقطة أساس و447 نقطة أساس، على التوالي.


سوق القطع في لبنان


اتجه سعر صرف الدولار الأميركي بين المصارف في سوق القطع اللبناني خلال الأسبوعين الماضيين من سعر وسطي 1514.5 الى سعر وسطي 1514 ضمن هامش 1513.75-1514.25.

بالإضافة الى ذلك، ارتفعت الأصول الأجنبية (باستثناء الذهب) لدى مصرف لبنان بنسبة 9.75 في المئة منذ بداية العام لتسجل 40.71 مليار دولار اميركي في نهاية كانون الاول 2016.

اما بالنسبة الى دولرة ودائع القطاع الخاص لدى المصارف اللبنانية، فقد ارتفعت من 64.88 في المئة في كانون الاول 2015 الى 65.30 في المئة في تشرين الثاني 2016.

ارتفعت قيمة الليرة اللبنانية مقابل اليورو خلال هذين الأسبوعين، إذ ارتفع سعر صرف اليورو من 1596.29 ليرة لبنانية الى 1604.73 ليرة لبنانية هذا الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، انخفض سعر الصرف الفعلي لليرة اللبنانية مقابل سلة عملات الشركاء التجاريين بنسبة 0.01 في المئة ليصل إلى 118.40 نقطة.

سوق القطع العالمي

تراجع الدولار مقابل اليورو، اذ يتخوف المستثمرون من السياسات القادمة للرئيس الجديد ترامب.

لذا فقد ارتفع اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.53 في المئة الى 1.0645.


أسعار الذهب العالمية


مع انخفاض الدولار خلال الأسبوعين الماضيين، ارتفع الطلب على الذهب الأمر الذي أدى الى تقدم سعر أونصة الذهب من 1160 دولارا الى 1197 دولارا خلال هذه الفترة.
 

التعليقات

ملفات ساخنة