«بلوم إنفست»: التفاؤل يطغى على أداء المستثمرين

المصدر المستقبل
الكاتب
 

 

قال «بلوم انفست» في تقريره الاسبوعي «على الرغم من توتر الوضع الأمني الأسبوع الماضي، ما زال التفاؤل يطغى على أداء المستثمرين الذين يترقبون اصدار المصارف اللبنانية لنتائجها المالية عن سنة 2016»، واشار الى ارتفاع الأصول الأجنبية (باستثناء الذهب) لدى مصرف لبنان بنسبة 9،75 في المئة منذ بداية العام لتسجل 40،71 مليار دولار في نهاية كانون الأول 2016. كما دولرة ودائع القطاع الخاص لدى المصارف اللبنانية، فقد ارتفعت من 64،88 في المئة في كانون الاول 2015 الى 65،30 في المئة في تشرين الثاني 2016.



وشهدت بورصة بيروت تقدماً خلال الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ بداية العام، حيث سجل مؤشر بنك لبنان والمهجر للأسهم (BSI) تحسناً نسبته 1،30 في المئة ليقفل عند 1216.29 نقطة. وظهر ذلك أيضا بتوسع الرسملة السوقية من 10،10 مليارات دولار الى 10،23 مليارات دولار هذا الأسبوع.



وكذلك ارتفع معدل عدد الاسهم المتداولة من 132287 سهماً بقيمة 1،21 مليون دولار خلال الأسبوع المنتهي في 20 كانون الثاني الى 461677 سهماً بقيمة 4،39 ملايين دولار هذا الأسبوع.



اقليمياً، تقدم مؤشر «ستاندرد اند بورز» للأسواق العربية بنسبة 2،52 في المئة ومؤشر «ستاندرد أند بورز 40 AFE» بنسبة 2،15 في المئة.



أما مؤشر ال«MSCI» للأسواق الناشئة فقد تحسن أيضاً بنسبة 2،48 في المئة فقط.



في العالم العربي، شهدت معظم أسواق الخليج تحسناً هذا الأسبوع نتيجة ارتفاع أسعار النفط وتقدم الأسواق المالية عالمياً، فيما تحسنت البورصة المصرية بعد نجاح عملية تسويق سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار. وحققت بورصة المملكة العربية السعودية والبورصة الكويتية ارتفاعاً اسبوعياً بنسبة 4،95 بالمئة و3،77 في المئة، على التوالي، فيما ارتفع المؤشر المصري بنسبة 2،22 في المئة. أما أكبر الخاسرين هذا الأسبوع فكانت بورصة أبو ظبي وبورصة تونس بعد تسجيل تراجعات بنسبة 1،71 في المئة و0.37 في المئة، على التوالي.



في بيروت، حصد القطاع المصرفي 15،09 في المئة من مجمل قيمة التداول هذا الأسبوع. وقد تقدمت شهادات ايداع بنك لبنان والمهجر وشهادات ايداع بنك عودة بنسبة 2،31 في المئة و0،59 في المئة لتقفل عند 11،50 دولار و6.82 دولارات، على التوالي. كذلك، ارتفعت أسهم بنك عودة العادية بنسبة 3.06 في المئة لتقفل عند 6.74 دولارات.



في ما يتعلق بالأسهم التفضيلية، تقدم مؤشر بنك لبنان والمهجر للأسهم التفضيلية بنسبة 0،19 في المئة الى 105.60 نقاط. بعد تحسن اسهم بنك بيبلوس فئة الـ2008 و فئة الـ2009 بنسبة 0،1 في المئة و0،97 في المئة الى 102،10 دولارين و103،6 دولارات، على التوالي. بالإضافة الى ذلك، ارتفت أسعار اسهم البنك اللبناني للتجارة التفضيلية فئة B و فئة D بنسبة متشابهة 1 في المئة لتصلا الى 101 دولار.



في القطاع العقاري الذي استحوذ على النسبة الأكبر وهي 84،34 في المئة من مجمل قيمة التداول، تقدمت أسهم سوليدير «أ» و«ب» بنسبة 5،13 في المئة و 1،13 في المئة الى 10،25 دولارات و9،84 دولارات، على التوالي.



في القطاع الصناعي، تراجعت أسهم هولسيم والاسمنت الأبيض لحامله بنسبة 4،6 في المئة و25،54 في المئة الى 11.4 دولارا و2.42 دولارين، على التوالي.



وفي بورصة لندن، تقدمت شهادات ايداع بنك لبنان والمهجر بنسبة 2،22 في المئة الى 11.50 دولارا كما تقدمت شهادات ايداع بنك عودة بنسبة 1،47 في المئة الى 6،90 دولارات. كذلك، ارتفعت شهادات ايداع «سوليدير» بنسبة 2،56 في المئة الى 10 دولارات.



على الرغم من توتر الوضع الأمني الأسبوع الماضي، ما زال التفاؤل يطغى على أداء المستثمرين الذين يترقبون اصدار المصارف اللبنانية لنتائجها المالية عن سنة 2016، خصوصاً بعد نشر بنك بيبلوس أرباحه هذا الأسبوع والتي تحسنت بنسبة 2،37 في المئة خلال سنة 2016.



الكتلة النقدية



تقدمت الكتلة النقدية (م3) بقدر 113 مليار ليرة (75 مليون دولار) خلال الأسبوع المنتهي في 12 كانون الثاني 2016 لتصل إلى 199487 مليار ليرة ( 132مليار دولار)، متقدمة بنسبة 7،17 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها السنة الماضية وبنسبة 0،22 في المئة منذ بداية السنة.



وتراجعت الكتلة النقدية «م1» في الفترة نفسها بقدر 167 مليار ليرة (111 مليون دولار)، نتيجة انخفاض النقد في التداول بمقدار 156 مليار ليرة (103 ملايين دولار) والودائع تحت الطلب بمقدار11 مليار ليرة (7 ملايين دولار).



أما مجموع الودائع (باستثناء الودائع تحت الطلب) فقد شهد ارتفاعا بمقدار 280 مليار ليرة (185 مليون دولار) خلال الفترة نفسها نتيجة تحسن الودائع بالعملات الأجنبية بمقدار 133 مليون دولار وارتفاع الودائع بالليرة اللبنانية بمقدار 79 مليار ليرة (52 مليون دولار).

 

سندات الخزينة



خلال مزاد سندات الخزينة الواقع في 19 كانون الثاني 2017، أصدرت وزارة المالية سندات بقيمة 394 مليار ليرة (261 مليون دولار) من فئة 6 أشهر، 24 شهرا، و120 شهرا. استحوذت فئة الـ24 شهرا على النسبة الاكبر من مجموع الاكتتابات وهي51،17 في المئة، بينما حصلت فئة ال6ـ أشهر وفئة الـ120 شهرا على نسبة 10،47 في المئة و 38،36 في المئة، على التوالي.



وبلغت نسبة القسيمة على فئة الـ6 أشهر 4،87 في المئة. أما بالنسبة للمردود على فئة الـ24 شهرا وفئة الـ120 شهراً فقد بلغ 5،84 في المئة و 7،46 في المئة، على التوالي. وقد تجاوزت قيمة الاكتتابات الجديدة تلك المستحقة بـ186 مليار ليرة (123 مليون دولار).



سوق القطع



في لبنان انخفض سعر صرف الدولار الأميركي بين البنوك في سوق القطع اللبناني خلال الأسبوع الماضي من سعر وسطي 1514.25 ليرة ضمن هامش 1514 ليرة - 1514.50 ليرة الى سعر وسطي 1514 ليرة ضمن هامش 1513.75 ليرة - 1514.25 ليرة.



بالإضافة الى ذلك، ارتفعت الأصول الأجنبية (باستثناء الذهب) لدى مصرف لبنان بنسبة 9،75 في المئة منذ بداية العام لتسجل 40،71 مليار دولار في نهاية كانون الأول 2016.



اما بالنسبة الى دولرة ودائع القطاع الخاص لدى المصارف اللبنانية، فقد ارتفعت من 64،88 في المئة في كانون الاول 2015 الى 65،30 في المئة في تشرين الثاني 2016.



وانخفضت قيمة الليرة مقابل اليورو خلال هذا الأسبوع، إذ ارتفع سعر صرف اليورو من 1604.58 ليرة الى 1612.12 ليرة هذا الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، انخفض سعر الصرف الفعلي لليرة مقابل سلة عملات الشركاء التجاريين بنسبة 0.61 في المئة ليصل إلى 117.72 نقطة.



سوق القطع العالمي



انخفض الدولار مقابل اليورو هذا الأسبوع بنسبة 0،47 في المئة الى 1.0694، نتيجة تحصيل المتداولين لأرباحهم بعد صعود الدولار في الآونة الأخيرة في انتظار تفاصيل حول التحفيزات الجديدة التي وعد فيها الرئيس المنتخب دونالد ترامب.



أسعار الذهب العالمية
 


انخفض الطلب على الذهب هذا الأسبوع الأمر الذي أدى الى تراجع سعر أونصة الذهب من 1199.40 دولارا الى 1185 دولارا خلال هذه الفترة.



سوق اليوروبوندز



تراجع مؤشر بنك لبنان والمهجر للسندات المالية (BBI) بنسبة تساوي 0.32 في المئة خلال الأسبوع الماضي ليقفل عند مستوى 103.67 نقطة، في حين سجل مؤشر الأسواق الناشئة جي بي مورغان تقدماً بنسبة 0،05 في المئة خلال الفترة نفسها ليقفل عند مستوى 747.74 نقطة.



وارتفع العائد على كل من سندات الخزينة اللبنانية استحقاق 5 سنوات و10 سنوات من 6.10 في المئة و6.81 في المئة الأسبوع الماضي الى 6،18 في المئة و 6،86 في المئة هذا الاسبوع على التوالي.



في الولايات المتحدة، تحرك الطلب على السندات الاميركية تماشياً مع تصريحات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.



فقد أعلن الأخير انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP)، الأمر الذي دفع المستثمرين الى شراء الأصول الآمنة. لذا انخفض العائد على السندات الأميركية استحقاق 5 سنوات من 1،97 في المئة الأسبوع الماضي الى 1،95 في المئة هذا الاسبوع.



أما نوايا ترامب المتعلقة بتخفيض الضريبة على الشركات وبالسياسات الحامية للإنتاج الوطني فقد خلقت جو من التفاؤل، الأمر الذي دفع العائد على السندات الأميركية استحقاق 10 سنوات الى الارتفاع من 2،47 في المئة الأسبوع الماضي الى 2،51 في المئة هذا الأسبوع.



وقد توسع الفارق بين العائد على سندات الخزينة اللبنانية والاميركية استحقاق 5 سنوات و 10 سنوات خلال الأسبوع من 413 نقطة أساس و434 نقطة أساس الأسبوع الماضي الى 423 نقطة أساس و435 نقطة أساس هذا الأسبوع، على التوالي.                  

 

 

التعليقات

ملفات ساخنة